أشخاص دخلو السجن بسبب العاب الفيديو

تعتبر هوايات ممارسة ألعاب الفيديو واحدةً من آمن الهوايات مقارنةً بنظيرتها فكل ماتحتاجه هو الجلوس فالمنزل وتشغيل حاسوبك أو هاتفك الجوال واللعب مع أصدقائك ولكن من كان يظن أنا هذه الهواية ليست حقاً أمنة ؟ اليوم سنتعرف على أشخاص وجهوا عقوبة السجن بسبب الألعاب :

لعبة Pokémon GO في الكنيسة:

tgtgv1

نشر رسلان سوكولوفسكي مقطع الفيديو الخاص به في كنيسة في ذروة شعبية لعبة Pokémon GO في أغسطس 2016. وأدانته محكمة في يكاترينبرج يوم الخميس وحكم عليه بالسجن لمدة ثلاث سنوات ونصف السنة مع وقف التنفيذ. وشهدت نفس الجريمة إرسال امرأتين إلى السجن لمدة عامين في عام 2012.

ويواجه سوكولوفسكي عقوبة السجن لمدة تصل إلى خمس سنوات، ويشعر بالارتياح لعدم مواجهته عقوبة السجن. وقال: “بدون دعم الصحفيين، كان من الممكن أن يحكم علي بالسجن الحقيقي”.

انفق مليون دولار على لعبة Game of War :

tgtv2

بعد سرقة 4.8 مليون دولار من أرباب عمله ، ذهب كيفن لي رجل يبلغ من العمر 45 عاما من ساكرامنتو ، كاليفورنيا ، في فورة إنفاق واشترى كل شيء من التذاكر الموسمية للعبة كرة القادم الأمريكية و الجراحات التجميلية ولكن الأعظم من هذا هو انفقه لمبلغ قدر ب1.3 مليون دولار على لعبة Game of War وفقا لكيفن لي ، فإن Game of War تخطاف اللاعبين من خلال السماح لهم باللعب مجانا لبضع دقائق والسماح لهم بالتقدم. ولكن في النهاية ، يجب على اللاعبين البدء في الدفع للعب و للتغلب على الآخرين الذين يلعبون مجانا وهذا كان من أحد الأسباب في إتمام سرقته .

تعليق على لعبة League of Legends:

tgtv33

جاستن كارتر هو لاعب League of Legends يبلغ من العمر 19 عاما من تكساس تم سجنه بعد أن أدلى على ما يبدو بتصريحات “إرهابية” خلال تعليق على الفيسبوك. والآن، يواجه عقوبة السجن لمدة تصل إلى 10 سنوات.

ما حدث بالفعل هو أنه في مارس 2010 كان كارتر ولاعب آخر في League of Legends يتقاتلان على مباراة عندما وصفه الرجل الآخر بالمجنون. أجاب كارتر بما يلي:

أعتقد أن علي اطلاق النار على روضة أطفال المجاورة لمنزلنا ومشاهدة دماء الأبرياء تسفك.

جاستن كارتر

وأعقب التعليقات “jk” و “lol” ، لكن سيدة كندية أبلغت السلطات التي أدت في النهاية إلى اعتقاله. وظل في السجن لمدة أربعة أشهر بين مارس ويوليو إلى أن دفع شخص مجهول الهوية 500 ألف دولار مقابل كفالته.

لعب World of Warcraft و إهمال ابنتهما الصغيرة:

حكم على زوجين من كاليفورنيا بالسجن بتهمة الإهمال الشديد للأطفال بعد حبس ابنتيهما في منزلهما المتنقل لسنوات.

finale

وبحسب ما ورد كان الزوج والزوجة “مهووسين” بلعبة “World of Warcraft” على الإنترنت . كانا عاطلين عن العمل ولعبا اللعبة طوال اليوم لسنوات ولم يسمح للفتاتين، اللتين تبلغان من العمر 5 و10 سنوات، بالخروج من المنزل لأي سبب من الأسباب، حتى للالتحاق بالمدرسة. عندما تم إبلاغ الشرطة من قبل أحد الجيران عن الوضع ، تم العثور على الأطفال في حالةً لا توصف يعانون من عديد الأمراض الجلديةوسوء التغذية. حكم على الأب بالسجن لمدة خمس سنوات في سجن الولاية. حكم على الام بالسجن ثلاث سنوات وأربعة أشهر كما انتقلت الحضانة إلى أحد الأشخاص المقربين من العائلة.

قد يعجبك أيضاً:

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط كوكيز لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ أكثر