مجلة TGTV الإلكترونية
Be Gamer Or Die Trying

حل المكتب الجامعي: إجراء قانوني بحت أو شبهة فساد ؟

0

أعلنت وزارة الشباب و الرياضة يوم الجمعة 17 أفريل 2020 عن حل الهيأة التأسيسية للجامعة التونسية للرياضات الإلكترونية. هذا القرار ولد حالة من الإنقسام بين التونسيين و بعض وسائل الإعلام المحلية حيث إعتبره البعض أنه “إستجابة لطلب 300 الف رياضي في الألعاب الالكترونية ” وفق تعبير موقع Tunivision فيما ذهب آخرون للقول بأن القرار ليس سوى “شبهة فساد” و “تحايل” من الوزير “ليمكن ابنه من نفس النشاط” وفقا لتعبير موقع كابيتاليس الذي أرفق تدوينة للمحامي “علي العباس” الذي كتب تدوينة في حسابه على فيسبوك و هذا نصها

“وزير الرياضة يتخذ قرار بحل المكتب الجامعي الجامعة التونسية للالعاب الإلكترونية.

القرار عادي في بلد تعود على النفاق و الفساد في ميدان الرياضة .

حل المكتب الجامعي جاء كرد فعل على رفض جامعة الالعاب الالكترونية محاولة جامعة اخرى الاستيلاء على نشاط جامعة الالعاب الالكترونية للاستثمار فيه نظرا للربح المالي الذي يمكن أن ينتج من هذا النشاط.

عادي كذلك ان يكون ابن الوزير يرغب في تنظيم نفس النشاط .

 

المهم ملف على الاقل فيه شبهة فساد مرتفعة و لكن تعودنا على عدم المساءلة في مواضيع الفساد الرياضي من طرف هيئة مكافحة الفساد و الحكومة باعتبار أن اللوبيات لها حصانة في عهد الشفافية”

بعيدا عن المناكفات السياسية و هتك الأعراض الذي تمارسه بعض المواقع و أصحاب الحسابات الشخصية و العامة على مواقع التواصل, سواءا عن علم أو بدونه, و بعيدا عن التعقيدات القانونية التي أجهلها عللت الوزارة قرار حل المكتب الجامعي بعدم قيامه بجلسة عامة إنتخابية منذ الإعلان عن تكوين الجامعة بالرائد الرسمي بتاريخ 20 أكتوبر 2018 و هو ما لم ينكره أو يعلق عليه أغلب الرافضين لقرار الحل فضلا عن عدم قدرة الجامعة على ضم أكثر من 12 جمعية فقط 7 منها ينشط في الرابطة المحترفة الأولي لكرة القدم و هذا يعتبر “مخالفا لأهداف الجامعة” وفقا لنص البلاغ و بالتالي إعتبرت الوزارة ما ذكر أعلاه “تقصيرا” على معنى الفصل 21 من القانون الأساسي عدد 11 لسنة 1995 المؤرخ في 6 فيفري 1995 المتعلق بالهياكل الرياضية.

في إنتظار أن يقدم كل الحجج القانونية التي تثبت صحة وجهة نظره و سلامة موقفه نترك الملف لذوي الإختصاص سواءا الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد أو القضاء التونسي اللذان سيحسمان الجدل و لمجتمع ألعاب الفيديوو الرياضات الإلكترونية في تونس الذي سيبدي رأيه بكل تأكيد

إشترك في خدمة الإشعارات

اترك رد