لماذا قررت الانتقال إلى Quad9 DNS ؟ و ما الذي يميّزه عن غيره من خوادم DNS الأخرى ؟

تعتبر الخصوصيّة على الشبكة العنكبوتيّة أحد أهمّ القضايا المطروحة خصوصا مع تنامي وتيرة جمع المعلومات من قبل الشركات التقنيّة. و من العوامل التي تساهم في الحفاظ على الخصوصيّة على الشّبكة هي خادم DNS الذي تستعمله و الذي عادة ما يكون من الشّركة المزوّدة للخدمة (و الذي كثيرا ما يتعرّض لمشاكل تقنيّة) أو أحد الخوادم الأخرى مثل المقدّم من شركة Google (المعروفة بجمع المعلومات بشكل واسع). و لهذا السبب قررت الإنتقال إلى Quad9 DNS و الذي سنقوم باستعراضه في هذه المقالة.

لماذا Quad9 DNS بالتحديد ؟

خدمة Quad9 هي خدمة DNS مجانيّة موجّهة لعموم المستخدمين تركّز بشكل أساسي على الحماية و السرعة و الخصوصيّة.

— الحماية: يقوم Quad9 DNS بحماية المستخدم من عديد الهجمات السيبرانيّة و التي قد تصيب الأجهزة و ذلك بفضل حجب العناوين الضّارة.

— السرعة: تتوزع خوادم Quad9 على أكثر من 100 نقطة حول العالم و من المتوقع أن يرتفع هذا العدد إلى أكثر من 160 نقطة خلال السنة المقبلة. و بفضل ميزة anycast تقوم الخدمة بتوجيه الإتصال الى أقرب خادم (Server).

— الخصوصيّة: لا يقوم المشرفون على Quad9 بتسجيل أي معلومات تتعلّق بالمستخدمين و ذلك لأن المشروع برمّته تحت إشراف مؤسسة غير ربحيّة.

و يمكن إضافة عناوين Quad9 كالتالي:

على نظام Windows:

على نظام MacOS:

أو ببساطة إضافة 9.9.9.9 و 149.112.112.112 في الخانة الخاصة بعناوين DNS على نظام التشغيل/الراوتر.

الصفحة الرئيسيّة