رسالة إلى شركة “أورونج تونس”: أوقفوا رسائلكم الاجبارية المزعجة!

يبدو أن “شطحات” مزوّدي خدمات الاتصالات في تونس لن تتوقف قريبا و قد تحدثنا في وقت سابق عن تجربتي مع الرسائل القصيرة الترويجية لشركة Ooredoo تونس و التي كانت بالمناسبة “سلبية جدا”. و اليوم سأتوجه بنداء لشركة Orange تونس.

كانت شركة أورونج أحد أكثر الشركات التونسية حرفيّة سواءا في تعاملها مع حرفائها أو جودة خدماتها. لكن في السنوات الأخيرة لاحظنا تراجعا لجودة خدمات هذه الأخيرة (ربما بسبب الوضع العام للبلاد أو بسبب تراجع الإيرادات) و استخدامها لممارسات “غير محبّذة” لكثير من حرفائها من بينها إيقاف نظام التقييمات في صفحتها على Facebook و ذلك بسبب إنتقادات عديدة وجهها بكل عفويّة مستعملو شبكة و خدمات أورونج تونس.

و فيما يبدو فإن الشركة التونسية/الفرنسية تمادت في “ازعاج” مشتركها بما يعرف بمصطلح Messages Push (شرح للمصطلح على موقع كورا) و هو  أمر “مقلق” خصوصا لأولائك ذوي الفهم “المحدود” للتقنيّة.

Orange_push

و كما يظهر في الصورة أعلاه أحد تلك الرسائل “المزعجة” التي تصلني بشكل شبه يومى على هاتفي الثانوي. و في نهاية هذه التدوينة أدعو قسم التسويق في شركة Orange تونس أن يكف عن ارسال هذا النوع من الرسائ و تعويضه بطريقة ترويجيّة بديلة.

Comments

comments