هذا ما تعرض له المدون المغربي امين رغيب اثناء زيارته لتونس

في تدوينة اليوم لن اتعرض الى السيرة الذاتية للمدون امين رغيب و سأكتفي بذكر انه صنّف من بين 100 شخصية مؤثرة في العالم العربي لسنة 2016 و تكريمه من قبل المركز الدولي للصحفيين سنة 2013 و عديد الجوائز الاخرى علاوة على امتلاكه احد اكبر قنوات اليوتيوب العربية في مجال التقنية ( قناة المحترف ) التي تستعد لبلوغ 2 مليون مشترك. لكن سأتعرض لتجربته في اول زيارة لتونس.

[ads2]

كان مجيء ” امين رغيب” الى تونس في اطار حدث “Internet leaders Day” بالمعهد العالي للعلوم التطبيقية و التكنولوجيا بسوسة و كان من المقرر ان تكون المحاضرة حول “اختراق شبكات الهاتف الجوال”. و قد تحمل الضيف تكاليف السفر و مشاقه من اجل حضور الحدث. لكن عند وصوله للمطار كان للسلطات رأي آخر: لقد تم ايقاف ضيف بهذا الحجم لساعات في المطار “لدواعي امنية”. و قد تم السماح له بالدخول للاراضي التونسية اثر تدخل من وزارة الداخلية و ذلك حسب ما صرح به ضياء الحاج عمر الناطق باسم الاتحاد العام التونسي للطلبة.

[ads2]

و قد صرح “رغيب” ما مفاده انه لم يتعرض لمثل هذه المضايقات في الجزائر رغم “المشاكل الديبلوماسية” بين البلدين. و يضيف: لم اشعر بالخوف في حياتي كما شعرت به هذه المرة.. اما الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية السيد ياسر المصباح فقد صرح بأن لا علم لديه بما جرى و انه ينتضر يوم غد للاتصال بشرطة الحدود لمزيد من المعلومات.

Comments

comments