حدث في IBeDroid: لا علاقة لاتصالات تونس بمشكلة الانترنات!

سلسلة “حدث في IBeDroid” ستكون سلسلة منفصلة عن مراجعة التظاهرة التي ستصدر في وقت لاحق في هذا الاسبوع و سأقدم فيها ما بقي في ذهني مما حدث خلال الفعاليات التي امتدت من 20 الى 22 من الشهر الحالي و في هذه الحلقة سأنطلق من تصريحين للسيد نزار الطريقي عن شركة اتصالات تونس حيث قال في أولهما ما مفاده ان شبكة الانترنات في تونس جيدة الى حد ما و ان اغلب التذمرات تصدر من 2% من المستخدمين الذين “يحدثون تشويشا” اكثر من 98% “الراضين” عن الخدمة.

[ads2]

في حقيقة الامر لم يفاجئني هذا التصريح بالمرة نظرا لكونه يأتي في موجة من التصريحات التي تحاول من التقليل من اهمية جودة الخدمة. فلا يخفى على احد حالة السخط التي ترافق الشركات المزودة لخدمات الانترنات خصوصا مع صعوبة تتبع هذه الشركات جزائيا بسبب الضرر الذي تحدثه على الافراد او المشاريع الناشئة. كما ان “الرضا عن الخدمة” او غياب التذمرات ليسا بالضرورة مقياسا للجودة فالامر مرتبط ارتباطا عضويا بمعرفة الحريف لحقوقه و هو ما سعت كل شركات الانترنات الحيلولة دونه.

التذمر من ضعف خدمات اتصالات تونس كان حاضرا بقوة من اغلب من كان حاضرا في التظاهرة من ضيوف و محاضرين فتغطية شبكة اتصالات تونس شبه معدومة بكامل المركب الجامعي (مركب جامعي بلا تغطية لخدمات الجيل الثالث و الرابع و خدمات الجيل الثاني بالكاد تعمل). يحدث كل هذا بمركب جامعي يحتضن آلاف الطلبة و لك ان تتخيل عزيزي القارئ ما يحدث في ما دون ذلك! و هنا اريد ان اطرح تساؤلا: هل فعلا ان الاغلبية الساحقة من مستخدمي الانترنات في تونس لا يعانون من مشاكل في الاتصال بالشبكة ؟

[ads2]

اما التصريح الثاني فمفاده ان ان اتصالات تونس لا تستثمر الا في المناطق ذات الكثافة العالية لمشتركيها و ان لا حاجة لها في الاستثمار في المناطق ذات “الكثافة المحدودة” كما على المواطنين اثبات حاجتهم للتغطية اذا ما ارادو ذلك و هذا التصريح خطير جدا لان الهدف المعلن لاتصالات تونس هو توفير التغطية بكامل تراب الجمهورية بغض النظر عن الكثافة السكانية. فهل نستنتج من هذا التصريح ان استراتيجيات الشركة قد تتحول في المستقبل القريب من شركة وطنية الى شركة خاصة ؟ و هل تحول امتلاك حصرية تغطية الهاتف القار من مكسب وطني الى ورقة ابتزاز في يد الشركة لخصومها التجاريين؟ هل حان الوقت لفك الارتطباط (Dégroupage) و ترك المساحة للشركات الاخرى لتحسين بنيتها التحتية ؟

شاركونا النقاش في قسم التعليقات و لا تنسوا مشاركة التدوينة.

Comments

comments