مجلة TGTV الإلكترونية
Be Gamer Or Die Trying

طريقة تشغيل الويندوز على الماك بالتفصيل

0
على الرغم من أنني أستخدم الماك كجهاز العمل الرئيسي للاستخدام اليومي واليوم بالتحديد ساتحدث عن طريقة تشغيل الويندوز على الماك  حيث اني ما زلت بحاجة إلى ويندوز من حين لآخر لبعض البرامج أو لبعض المواقع التي تعمل فقط في Internet Explorer. بدلا من الاضطرار إلى إستخدام كمبيوتر ثان، من الأسهل بكثير تشغيل الويندوز على الماك الخاص بي. في هذه المقالة، سوف أتحدث عن الطرق المختلفة التي يمكنك من خلالها تركيب نظام تشغيل ويندوز على نظام تشغيل الماك ومزايا ومساوئ كل طريقة. يفترض معظم الأشخاص أننا نتحدث فقط عن تثبيت نسخة كاملة من ويندوز على OS X، ولكن هذا ليس بالضرورة الخيار الوحيد. على سبيل المثال، باستخدام برنامج خاص، يمكنك تشغيل بعض تطبيقات ويندوز على الماك دون الحاجة إلى تثبيت نسخة كاملة من ويندوز. أيضا، إذا كان لديك جهاز كمبيوتر يعمل بنظام ويندوز على شبكتك بالفعل، يمكنك ببساطة نقل سطح المكتب إلى جهاز ويندوز دون الحاجة إلى تثبيت أي شيء! لنتحدث عن الخيارات المختلفة.

برنامج Boot Camp

الحل الأكثر شيوعا الذي ستقرأه عن الإنترنت هو إستخدام Boot Camp المعسكرات التدريبية. وهي عبارة عن أداة مجانية يتم تضمينها مع جميع إصدارات نظام الماك وتسمح لك تشغيل الويندوز على الماك بجانب
 
نظام الماك على نظام التشغيل الماك. لقد كتبت بالفعل مقالا حول كيفية تثبيت ويندوز باستخدام Boot Camp. تشغيل الويندوز على الماك
عملية تركيب الويندوز باستخدام معسكر بدء التشغيل عملية تمضي مباشرة، لكن ليس شيئا أعتقد أن معظم المستهلكين سيتمكنون من القيام به إلا إذا كانت لديهم خلفية فنية. إذا كان لديك قرص CD/DVD معك على الويندوز، فهذا يجعل الأمر أسهل بكثير. إذا لم يكن الأمر كذلك، يجب تنزيل إصدار ISO من ويندوز وتثبيته على محرك أقراص فلاش USB. مزايا إستخدام معسكر التدريب ذات شقين: يتم تثبيت نسخة كاملة من ويندوز ويتم تشغيلها مباشرة على أجهزة الماك. وهذا يعني أنها ستكون أسرع من أي طريقة أخرى مذكورة أدناه. باستخدام نسخة كاملة من ويندوز، يمكنك تثبيت أي من البرامج وكافة البرامج دون قيود. ستحتاج أيضا إلى مساحة حرة تتراوح بين 50 و 100 جيجابايت على الماك لتثبيت ويندوز. وعموما، إذا كنت بحاجة إلى نسخة كاملة من ويندوز وتريد الاستفادة بالكامل من مواصفات الماك الخاصة بك، أقترح إستخدام معسكر بدء التشغيل.

برامج الأجهزة الافتراضية

ثاني أفضل خيار في رأيي إذا كنت بحاجة إلى تثبيت ويندوز محليا على الجهاز هو إستخدام جهاز ظاهري. لقد كتبت بالفعل عدة مقالات على الأجهزة الافتراضية لأنها طريقة رائعة للحفاظ على سلامتك من الفيروسات وزيادة خصوصيتك. بالإضافة إلى ذلك، يمكنك تجربة أنظمة التشغيل الأخرى على جهازك الحالي دون الحاجة إلى إنشاء أنظمة تمهيد مزدوجة أو ثلاثة. تعمل الآلات الافتراضية داخل البرمجيات، لذلك فهي أبطأ قليلا،
ولكن لديها بعض المزايا الضخمة. أولا، كل شيء داخل الجهاز الافتراضي يبقى داخل الجهاز الافتراضي. من وجهة نظر الخصوصية، إنه أمر عظيم. ثانيا، إذا أصيب الجهاز الافتراضي بفيروس أو تعطل أو حدث أي شيء آخر، فما عليك سوى إعادة ضبطه ثم إعادته إلى نسخة أصلية من نظام التشغيل. بالنسبة إلى الماك، هناك إثنان من موردي الأجهزة الافتراضية يمكنك إستخدامهما:
هذه هي حقا الخيارات الثلاثة الجيدة الوحيدة. أول إثنين، Fusion و Parallels، هما برامج مدفوعة الأجر و VirtualBox مجاني. إذا كنت تقوم بذلك كاختبار، فإني أقترح تجربة VirtualBox لأنه مجاني. إذا كنت تريد حقا أن يعمل ويندوز بشكل جيد على الماك الخاص بك مع دعم كامل للرسومات الثلاثية الأبعاد، يجب أن تنفق المال على VMware Fusion أو Parallels. أنا شخصيا أستخدم VMware Workstation و VMWare Fusion على جهازي ويندوز و الماك لتشغيل نسخ افتراضية من ويندوز و OS X. إنها سريعة ولا تزال تسمح لك بتثبيت نسخة كاملة من ويندوز على نظامك. الجانب السلبي الوحيد هو أنك لن تكون قادرا على القيام بأي عمل كثير الكثافة للرسومات، حتى عند إستخدام البرامج المدفوعة. راجع مقالاتي حول كيفية تثبيت نظام الماك باستخدام برنامج VMware Fusion وكيفية تثبيت ويندوز في جهاز افتراضي. ميزة أخرى كبيرة للأجهزة الافتراضية هي أنها أسهل في الإعداد من معسكر التدريب مثلا. يمكنك أيضا تخزين ملف الجهاز الظاهري في أي مكان تريده، لذلك قد يعمل محرك أقراص ثابتة خارجي أو حتى وحدة تخزين متصلة بالشبكة (NAS) بشكل جيد.

سطح المكتب البعيد Remote Desktop

هناك خيار آخر جيد وهو إستخدام سطح المكتب البعيد من الماك إلى كمبيوتر ويندوز آخر. من الواضح أن هذا الأسلوب يعني أنك لن يكون لديك ويندوز مثبت محليا و سوف تحتاج إلى اتصال شبكي من أجل الاتصال بالجهاز الآخر. بالإضافة إلى ذلك، فإنه أكثر تعقيدا لأنه يتعين عليك تهيئة ويندوز بشكل صحيح لقبول إتصالات سطح المكتب البعيد. علاوة على ذلك، إذا كنت ترغب في الاتصال بجهاز ويندوز الخاص بك من خارج شبكتك المحلية، فيجب عليك إعادة توجيه المنافذ على جهاز التوجيه إعداد DNS الديناميكي أيضا، وهو أكثر تعقيدا. ومع ذلك، إذا كنت تحتاج فقط إلى الاتصال ب ويندوز أثناء وجودك على الشبكة المحلية (LAN)، فلن يكون من الصعب عليك القيام بذلك. بمجرد تكوين ويندوز، تقوم فقط بتنزيل عميل Microsoft Remote Desktop من متجر الماك App وتكون جاهزا للعمل.
 
تشغيل الويندوز على الماك
 
الميزة الكبيرة لهذه الطريقة هي أنك حرفيا لا تحتاج إلى تثبيت أي شيء على أي جهاز. إذا كان لديك كمبيوتر يعمل بنظام ويندوز بالفعل، فقم بتمكين إتصالات سطح المكتب البعيد فقط واتصل من الماك! يتطلب تطبيق واحد صغير على الماك الخاص بك. بالإضافة إلى ذلك، سيتم تشغيل ويندوز بسلاسة تامة حيث يعتمد ذلك على أجهزة الكمبيوتر. قد تواجه مشاكل إذا كان اتصال الشبكة بطيئا، لذلك من الأفضل إستخدام كابل إيثرنت لكل من الماك و PC إن أمكن. إذا كنت تحاول الاتصال عبر WiFi، فتأكد فقط من أنك تستخدم N أو AC لاسلكي على الأقل.

برنامج CrossOver الشهير للماك لتشغيل الويندوز على الماك

الخيار الأخير هو إستخدام برنامج يسمى CrossOver. سيتيح لك هذا البرنامج تشغيل تطبيقات ويندوز معينة على كمبيوتر الماك لديك دون الحاجة إلى تثبيت ويندوز أو حتى الحصول على ترخيص ويندوز.

 

تشغيل الويندوز على الماك
 
يتمثل القصور الرئيسي في أن هذا البرنامج يعمل فقط مع مجموعة فرعية من جميع برامج ويندوز. المجموعة الفرعية كبيرة إلى حد ما: حوالي 13،000 برنامج حسب موقعهم. هذه هي البرامج التي تم إختبارها باستخدام CrossOver. لا يزال بإمكانك تثبيت برامج غير معروفة، ولكن قد تواجه مشكلات. يدعم البرنامج أيضا العديد من تطبيقات البرامج الكبيرة التي قد تستخدمها مثل Microsoft Office و Internet Explorer، وما إلى ذلك. كما أنهم يدعمون مجموعة كاملة من الألعاب مثل حرب النجوم، تراوت، سرقة السيارات الكبرى، الأدراج الأكبر سنا، الخ. لذلك إذا كنت تريد تشغيل ألعاب ويندوز على الماك الخاص بك، فهذا إختيار جيد. مرة أخرى، يقوم هذا البرنامج بتشغيل بعض تطبيقات ويندوز فقط. لا توجد قائمة “ابدأ” أو “مستكشف ويندوز” أو أي شيء آخر متعلق ب ويندوز. هناك برنامج آخر يدعى واين تم تطويره في الأصل لبيئة لينوكس، ولكن الآن يمكن إستخدامه على أنظمة ماك أيضا. ولسوء الحظ، يتطلب الأمر الكثير من المهارات الفنية واستخدام خط القيادة، إلخ. أنا فقط أوصي بهذا الخيار للناس ذوي التكنولوجيا العالية.

في الختام

كما يمكنك ذلك، لديك العديد من الخيارات عندما يتعلق الأمر بتشغيل تطبيقات ويندوز أو تشغيل الويندوز على الماك . فكل حل له إيجابياته وسلبياته، إلى جانب مستويات متفاوتة من الصعوبة والأسعار. ستتطلب منك أفضل الخيارات شراء ترخيص إضافي لنظام التشغيل ويندوز وشراء برامج الأجهزة الافتراضية، لذلك لن تكون التكلفة رخيصة بأي حال من الأحوال. ومع ذلك، إذا كنت من مستخدمي نظامي التشغيل كثيري الاستخدام،
فإنه يستحق التكلفة بالكامل. إذا كانت لديك أي أسئلة، فلا تتردد في التعليق عليها. استمتع!

 

 

إشترك في خدمة الإشعارات

اترك رد